جهود صندوق النقد العربي لدعم الدول الأعضاء للتصدي للتداعيات الناتجة عن جائحة فيروس كورونا المُستجد

الدعم المالي

موقف قروض الصندوق منذ بداية عام 2020

الاستثمار

واصل صندوق النقد العربي في أعقاب الجائحة دعم أسواق رأس المال العربية من خلال الاستثمار في إصدارات السندات التي تتوافق مع توجهات سياسته الاستثمارية، ومن ثم زادت الاستثمارات في إصدارات السندات الحكومية العربية وغير الحكومية العربية بنسبة 51.5 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق لتصل إلى نحو 1.97 مليار وحدة حقوق سحب خاصة بنهاية شهر يونيو 2021 .

الدعم الفني

بناء القدرات

قائمة البرامج التدريبية عن بعد

بدأ معهد التدريب وبناء القدرات التابع لصندوق النقد العربي منذ فبراير 2020 ، التحضير لدراسة وضع الأسس والمبادئ التوجيهية للتدريب عن بعد ، وهو جزء من استراتيجية صندوق النقد العربي 2020-2025

محتوى البرامج

تمويل التجارة

منذ بداية يناير 2021 وحتى نهاية يونيو 2021، بلغت قيمة السحوبات من خطوط الائتمان (467) مليون دولار أمريكي بموجب طلبات تمويل تجارية مؤهلة. تجدر الإشارة أن رصيد التزامات الوكالات الوطنية بلغ (670) مليون دولار أمريكي في نهاية يونيو 2021.
منذ بداية يناير 2021 وحتى 30 يونيو 2021، تم توقيع (7) اتفاقيات خط ائتمان غير معزز بقيمة إجمالية بلغت (692) مليون دولار أمريكي، كما تم توقيع اتفاقيتي مرابحة بقيمة إجمالية بلغت (70) مليون دولار أمريكي.

رصد ومتابعة وتحليل التطورات والانعكاسات الاقتصادية للجائحة


صندوق النقد العربي يُطلق إصدار ابريل من تقرير "آفاق الاقتصاد العربي" لعام 2021
توقع نمو الاقتصادات العربية بنسبة 2.8 في المائة عام 2021
وبنحو 3.6 في المائة عام 2022 في ظل التعافي المرتقب للاقتصاد العالمي، واستمرار السياسات النقدية والمالية التوسعية، والأثر الإيجابي للإصلاحات الاقتصادية
تباين وتيرة تعافي الدول العربية بحسب طبيعة الهياكل الاقتصادية والجاهزية الصحية، ومدى توفر الحيز المالي، ومستويات التحول الرقمي.
توقع تراجع معدل التضخم في الدول العربية كمجموعة إلى 10.6 في عام 2021 ومواصلته الانخفاض إلى 5.9 في المائة عام 2022 في ضوء التوقعات بانحسار الضغوط التضخمية
توقعات باستمرار الأوضاع النقدية التيسيرية لضمان توفر مستويات كافية من السيولة لدعم التعافي الاقتصادي باستخدام تدخلات تراعي ضمان السلامة المصرفية والاستقرار المالي
انخفاض متوقع لعجز الموازنة العامة المُجمعة للدول العربية إلى ما يُمثل نحو 8.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 في ضوء الأثر الإيجابي المتوقع لإصلاحات المالية العامة

النسخة الكاملة من التقرير متاحة من خلال هذا الرابط الإلكتروني

تنسيق الصندوق مع التجمعات والمؤسسات الدولية لمواجهة الجائحة

صندوق النقد العربي يُشارك في أعمال "قمة الرياض لقادة مجموعة العشرين 2020" التي عُقدت تحت شعار "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع" خلال الفترة 21-22 نوفمبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين الذي انعقد يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبرشارك معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي في أعمال " قمة الرياض لقادة مجموعة العشرين 2020" التي عُقدت تحت شعار "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع" خلال الفترة 21-22 نوفمبر 2020 بحضور رؤساء دول المجموعة والمؤسسات الدولية والإقليمية التي شاركت في أعمال المجموعة خلال عام الرئاسة السعودية، وعدد من الدول المدعوة لحضور القمة. ناقشت القمة في الجلسة الأولى موضوع "مواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19 ودعم التعافي الاقتصادي العالمي"، وتطرقت في الجلسة الثانية إلى موضوع "بناء مستقبل شامل ومستدام وقادر على الصمود".
في هذا الإطار، قدم معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي مداخلةً خلال الجلسة الثانية لقمة قادة مجموعة العشرين، ثمَّن فيها إنجازات الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين على عدد من الأصعدة. ركزت مداخلة معاليه على أولويات البلدان الأعضاء فيما يتعلق بالمحاور الثلاثة التي تطرقت إليها الجلسة المتمثلة في: 1. تمكين الانسان، و2. حماية كوكب الأرض، و3. تشكيل آفاق جديدة. كما ألقت المداخلة الضوء على جهود الدول العربية في تطوير نظم التعليم وإصلاح أسواق العمل، وتسهيل نفاذ الجميع إلى الفرص لا سيما المرأة والشباب والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وخاصة من خلال زيادة مستويات الشمول المالي. كما ألقى الضوء على الرؤى الاستراتيجية للدول العربية ودورها في زيادة مستويات التنويع الاقتصادي، وتشجيع التحول الرقمي، وتمكين القطاع الخاص.
يُشار في هذا الصدد إلى أن عام رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين قد كُلل بالعديد من الإنجازات التاريخية في ظل ظروف استثنائية، شملت من بينها اتخاذ تدابير مالية ونقدية استثنائية بحوالي 11 تريليون دولار أمريكي لدعم التعافي الاقتصادي العالمي، وضمان الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الصحية اللازمة والعمل على ضمان التمويل الملائم لاحتواء الجائحة وحماية الأفراد، وخصوصاً من هم أكثر عرضة للخطر، واعتماد "مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الديون"، و "الإطار المشترك لمعالجة الديون"، لتعزيز التأهب الصحي لأقل البلدان نمواً، وبدء العمل بمبادرة (إمباور) للنهوض بالمرأة في المناصب القيادية، واعتماد "قائمة مجموعة العشرين لخيارات السياسة لتعزيز الوصول إلى الفرص للجميع"، وكذلك المصادقة على "المبادئ التوجيهية رفيعة المستوى لمجموعة العشرين بشأن سياسات الشمول المالي الرقمي للشباب والنساء والشركات الصغيرة والمتوسطة". شارك صندوق النقد العربي خلال عام 2020 في أعمال مجموعة العشرين تحت رئاسة المملكة العربية السعودية التي ركزت على حشد الجهود الدولية لمواجهة التداعيات الناتجة عن جائحة كوفيد – 19 ودعم التعافي الاقتصادي العالمي. في هذا السياق، شارك الصندوق في اجتماعات شربا مجموعة العشرين، والاجتماعات الاعتيادية والاستثنائية لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية للمجموعة، علاوة على المُشاركة في اجتماعات وكلاء وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية.

صندوق النقد العربي يشارك في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين الذي انعقد يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين الذي انعقد يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبر 2020 بهدف اعتماد البيان الختامي الذي سيتم إقراره خلال أعمال قمة الرياض لقادة مجموعة العشرين التي ستنعقد خلال الفترة 21-22 نوفمبر 2020. في هذا الاطار، قدم معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي مداخلةً خلال الاجتماع ركز خلالها على الرؤية المستقبلية في ضوء برنامج عمل مجموعة العشرين لدعم التعافي الاقتصادي في الأجل المتوسط، وانعكاسات ذلك على أولويات البلدان الأعضاء، ومجالات عمل الصندوق ذات الصلة، مثمناً خلالها جهود مجموعة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية في عام 2020 في مواجهة جائحة كوفيد-19، والتحرك باتجاه مسارات أكثر قوة وشمولية واستدامة وتوازناً للاقتصاد العالمي.

البيان الختامي

صندوق النقد العربي يشارك في الاجتماع الاستثنائي لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين المنعقد يوم الجمعة الموافق 13 نوفمبر 2020 للاتفاق على إطار عمل لهيكلة ديون الدول الفقيرة

شارك صندوق النقد العربي في الاجتماع الاستثنائي لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين المُنعقد يوم الجمعة الموافق 13 نوفمبر 2020 للمصادقة على إطار عمل لهيكلة ديون الدول الفقيرة. تأتي المصادقة على هذا الإطار في ضوء إدراك وقناعة دول المجموعة أن الأمر يتطلب في ضوء حجم أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ومواطن الهشاشة الناشئة عن الديون وانعكاساتها على اقتصادات الدول منخفضة الدخل؛ إجراء معالجة للديون تتجاوز نطاق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين لكل حالة على حدة. بناءً على ذلك، صادقت دول المجموعة على "إطار العمل المشترك لمعالجة الديون بما يتجاوز نطاق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين"، وهو المصادق عليه أيضا من نادي باريس. كما أكدت المجموعة التزامها بتطبيق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين، لتقديم أكبر دعم ممكن للدول المخولة بالاستفادة من هذه المبادرة. وطالبت جميع الجهات المقرضة الثنائية الرسمية تطبيق هذه المبادرة بشفافية وبشكل كامل. تجدر الإشارة إلى أن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية كانوا قد صادقوا في اجتماعهم المنعقد في 14 أكتوبر 2020 على التحديثات على خطة عمل مجموعة العشرين – دعم الاقتصاد العالمي خلال جائحة كوفيد- 19- ذلك بما يشمل الاتفاق على تمديد مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين لفترة 6 أشهر إضافية، على أن يتم بحلول اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في فصل الربيع من عام 2021 دراسة الوضع الاقتصادي والمالي وتحديد ما إذا اقتضت الحاجة تمديد المبادرة لفترة 6 أشهر إضافية.

البيان الختامي

صندوق النقد العربي يُشارك في اجتماع وكلاء وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين المُنعقد يومي 11 و12 نوفمبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وكلاء وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين الذي عٌقد يومي الأربعاء والخميس الموافقين 11 و12 نوفمبر 2020. خُصص الاجتماع لصياغة الفقرات الخاصة بالمسار المالي في البيان الختامي لقمة قادة المجموعة التي ستنعقد افتراضياً يومي 21 و22 نوفمبر الجاري. نبذة عن قمَّة القادة تجمع قمة القادة عدداً من قادة العالم لمناقشة التعاون الاقتصادي العالمي، إذ يشارك في قمة مجموعة العشرين مجموعة من رؤساء الدول والحكومات من 19 دولة إضافة إلى الاتحاد الأوروبي. إلى جانب ذلك، يشارك في القمة قادة الدول المُستضافة وممثلو المنظمات الإقليمية والدولية المدعوة.

صندوق النقد العربي يشارك في الاجتماع الاستثنائي لشربا مجموعة العشرين المُنعقد افتراضياً خلال الفترة 27-29 أكتوبر 2020

صندوق النقد العربي يشارك في الاجتماع الاستثنائي لشربا مجموعة العشرين المُنعقد افتراضياً خلال الفترة 27-29 أكتوبر 2020، في إطار رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، بمشاركة جميع أعضاء مجموعة العشرين والدول المدعوة والمنظمات الإقليمية والدولية. تم خلال الاجتماع مناقشة مسودة البيان الختامي للقادة، حيث ركزت النقاشات على سبل التعاون والعمل المشترك لتجاوز تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد واستعادة النمو وخلق الوظائف ورسم مستقبل أفضل للجميع.

صندوق النقد العربي يُشارك في اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين المُنعقد يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين الذي عٌقد يوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2020 تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمناقشة التطورات الاقتصادية العالمية، والمخاطر القائمة، وإجراءات السياسات المُمكنة بهدف دعم تعافٍ اقتصاديٍ عالمي يتسم بالسرعة والاستدامة. علاوة على مناقشة التحديثات على خطة عمل مجموعة العشرين لدعم الاقتصاد العالمي أثناء جائحة فيروس كورونا (خطة عمل مجموعة العشرين). إضافةً إلى ما سبق، ناقش الاجتماع التقدم المُحرز على صعيد مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين ومُقترح مد العمل بها لمدة ستة أشهر إضافية، لا سيما في ضوء الدور الفاعل للمبادرة التي تستهدف دعم الدول منخفضة الدخل وتعزيز قدرتها على الاستجابة للوباء. من جانب آخر، ناقش الاجتماع كذلك التقدم المُحقق على صعيد التعاون الدولي في مجال الضرائب الرقمية، إلى جانب عدد من القضايا ذات الصلة بالقطاع المالي. قدم معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي مداخلةً في الجلسة الثالثة من الاجتماع حول قضايا القطاع المالي، ركزت على تعزيز ترتيبات الدفع عبر الحدود، وأشارت إلى جهود الصندوق في إطار منصة "بُنى" لتوفير خدمات مقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية بالتنسيق مع البنوك المركزية ومؤسسات النقد العربية.

البيان الختامي

صندوق النقد العربي يشارك في اجتماع افتراضي عالي المستوى نظمته مجموعة العشرين حول "تعزيز إتاحة الوصول إلى الفرص في الدول العربية" يوم 30 سبتمبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع افتراضي عالي المستوى حول " تعزيز إتاحة الوصول إلى الفرص في الدول العربية" نظمته مجموعة العشرين يوم 30 سبتمبر 2020 في إطار اهتمام الرئاسة السعودية للمجموعة بمناقشة التحديات والحلول على صعيد السياسات لضمان تسهيل النفاذ إلى الفرص في المنطقة العربية كأحد أهم الآليات الداعمة للتعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا المُستجد. شارك معالي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي في الجلسة الثانية من الاجتماع كمتحدث رئيس وتطرقت كلمته إلى التحديات التي تواجه مسارات النمو والتنمية في الدول العربية وانعكاساتها على مستويات الوصول إلى الفرص لاسيما فيما يتعلق بالشباب والمرأة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة مشيراً إلى تدخلات الصندوق المختلفة لتمكين هذه الفئات وتعزيز مشاركتها الاقتصادية بهدف تسهيل عملية التعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا المُستجد والتحرك باتجاه مسارات أكثر استدامة وشمولية للنمو الاقتصادي.

صندوق النقد العربي يشارك في الاجتماع الاستثنائي الثالث لشربا مجموعة العشرين المنُعقد افتراضياً يومي 29 و 30 سبتمبر 2020

صندوق النقد العربي يشارك في الاجتماع الاستثنائي الثالث لشربا مجموعة العشرين المنُعقد افتراضياً يومي 29 و 30 سبتمبر 2020، ضمن رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، بمشاركة جميع أعضاء مجموعة العشرين والدول المدعوة والمنظمات الإقليمية والدولية. تم خلال الاجتماع مناقشة وصياغة مسودة البيان الرئاسي لقمة قادة مجموعة العشرين التي ستعقد خلال شهر نوفمبر المقبل لاسيما فيما يتعلق بالتقدم المُحرز في تنفيذ الالتزامات التي اتفق عليها قادة مجموعة العشرين في قمتهم الاستثنائية التي عُقدت في شهر مارس؛ حيث ركزوا على موضوعات الصحة والاقتصاد العالمي والتجارة والتعاون الدولي. وناقش ممثلو القادة (الشربا) سبل تعزيز المتانة على المدى الطويل من خلال تحسين الجاهزية الصحية وأنظمة الحماية الاجتماعية، والاستجابة العاجلة لدعم الدول الأقل نمواُ وتعزيز جهود حماية البيئة للتعافي بشكل أقوى في جميع ارجاء العالم.

البيان الختامي

صندوق النقد العربي يُشارك في اجتماع وزراء المالية والصحة لمجموعة العشرين ووكلائهم المُنعقد خلال الفترة 14-17 سبتمبر 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء المالية والصحة لمجموعة العشرين ووكلائهم المُنعقد خلال الفترة 14-17 سبتمبر 2020. ركزت الاجتماعات على مناقشة الجاهزية الصحية لدول العالم لمواجهة جائحة فيروس كورونا المُستجد والفجوات القائمة على صعيد التمويل وآليات الاستجابة للاحتياجات الصحية القائمة للوصول إلى لقاحات ناجعة للفيروس وتعزيز الخدمات الصحية الموجهة إلى مكافحة الأوبئة. ركز البيان الختامي لوزراء المالية والصحة لمجموعة العشرين على الالتزام بالأولوية الجماعية الملحة في التغلب على جائحة فيروس كورونا المُستجد، والتخفيف من آثارها الصحية والاجتماعية والاقتصادية، علاوة على مواصلة العمل للوفاء بالتزامات قادة المجموعة في قمتهم الاستثنائية المنُعقدة في 26 مارس 2020، واستخدام جميع أدوات السياسة المتاحة لحماية الأرواح والوظائف والدخول، ودعم التعافي الاقتصادي العالمي، وتعزيز مرونة الأنظمة الصحية والمالية، والحماية من المخاطر السلبية الناتجة عن الجائحة.

البيان الختامي

صندوق النقد العربي يُشارك في الاجتماع الافتراضي للمجموعة التشاورية الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمجلس الاستقرار المالي

شارك صندوق النقد العربي في الاجتماع الافتراضي للمجموعة التشاورية الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمجلس الاستقرار المالي الذي انعقد يوم 19 سبتمبر 2020 بحضور عدد من محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية ورؤساء الهيئات المالية العربية وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في البنوك المركزية العربية. شارك معالي الدكتور عبد الرحمن الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي في الاجتماع كمناقش رئيس في الجلسة الأولى التي ناقشت "قضايا الهشاشة المالية والاستقرار المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، وقدم خلالها عرضاً ألقى الضوء على المخاطر التي تواجه القطاع المالي في ظل التحديات الناشئة عن التقلبات التي يشهدها الاقتصاد الحقيقي، مؤكداً خلالها أهمية الدور المتوخى على صعيد السياسات لاحتواء الآثار الناجمة عن الأزمة، وفي نفس الوقت احتواء المخاطر التي قد تنتج عنها على الاستقرار المالي.

البيان الصحفي

اجتماعات كبيري الاقتصاديين لصندوق النقد الدولي وترتيبات التمويل الإقليمية

شارك صندوق النقد العربي في الاجتماعات المشتركة لكبيري الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي ومؤسسات التمويل الإقليمية التي عُقدت افتراضياً يوم 3 يونيو 2020 لتبادل وجهات النظر حول تأثير جائحة فيروس كورونا المُستجد على الاقتصاد العالمي خاصة فيما يتعلق بأحدث التوقعات الاقتصادية وطبيعة التحديات الاقتصادية الإقليمية والعالمية في ظل جائحة فيروس كورونا المُستجد. قدم صندوق النقد العربي خلال الاجتماع مداخلات أشار فيها إلى توقعات الانكماش الاقتصادي في المنطقة العربية، والسياسات التدخلية التي تبنتها الدول الأعضاء لمواجهة أثر الجائحة وتنشيط الطلب الكلي من خلال حزم التحفيز المُقرة على مستوى كل من البنوك المركزية ووزارات المالية للتخفيف من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للجائحة ودعم التعافي. كما تطرقت المداخلات إلى الجهود التي يقوم بها صندوق النقد العربي لمساندة الدول الأعضاء على عدد من الأصعدة لاسيما فيما يتعلق بالدعم المالي والمشورة الفنية في عدد من الموضوعات ذات الأولوية بالنسبة للدول الأعضاء.

التنسيق مع صندوق النقد الدولي وترتيبات التمويل الدولية ابريل 2020

اجتمع معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي مع السيدة كريستالينا غورغييفا مدير عام صندوق النقد الدولي ورؤساء ترتيبات التمويل الإقليمية يوم 21 أبريل 2020 في لقاء هاتفي لتأكيد التعاون من أجل تخفيف أثر جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي.

البيان الصحفي

اجتماعات مؤسسات مجموعة التنسيق العربية مايو 2020

شارك معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي في اجتماع رؤساء مؤسسات "مجموعة التنسيق العربية" الذي عُقد افتراضياً يوم الاثنين الموافق 18 مايو 2020 (الموافق 25 رمضان 1441) من أجل بحث مبادرة منسقة لتخفيف واحتواء وتدارك الآثار السلبية لجائحة "فيروس كورونا المُستجد" على شركائنا من البلدان والمجتمعات.

البيان الختامي

اجتماعات مجموعة العشرين اجتماعات شربا مجموعة العشرين 24 يوليو 2020

شارك صندوق النقد العربي في الاجتماع الاستثنائي لشربا مجموعة العشرين (G20 Sherpa Extraordinary Meeting) الذي انعقد يوم 24 يوليو 2020 لمناقشة أفكار ورؤى ممثلي دول مجموعة العشرين والمؤسسات الإقليمية والدولية بشأن كيفية الدفع قُدماً بتدخلات مجموعة العشرين فيما يتعلق بعدد من الأولويات المرتبطة بعمل المجموعة من بينها دعم التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة فيروس كورونا المُستجد، والتحول باتجاه النمو القوي والشامل والمستدام والمتوازن، وتمكين المرأة، والاقتصاد الرقمي، والتجارة والاستثمار، وكذلك تحديد الأولويات التي يجب أن يركز عليها الإعلان الرئاسي لقمة مجموعة العشرين التي سوف تنعقد خلال شهر نوفمبر 2020. قدم صندوق النقد العربي خلال الاجتماع مداخلتين ركزتا على جهود الصندوق لدعم بلدانه الأعضاء وأبرز الأولويات الاقتصادية على الصعيدين العالمي والإقليمي.

البيان الصحفي

اجتماعات مجموعة العشرين اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين 18 يوليو 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين ووكلائهم المُنعقد خلال الفترة 16-18 يوليو 2020 ركزت الاجتماعات على مناقشة التطورات الاقتصادية العالمية وأولويات دعم التعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا المُستجد، والجهود والتدابير المُتبناة من قبل كل من مجموعة العشرين، والمؤسسات الدولية لدعم التعافي الاقتصادي وضمان الاستقرار المالي.

البيان الصحفي

مجموعة العشرين: اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين 15 ابريل 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين المُنعقد في 15 أبريل 2020 افتراضياً لمناقشة الأولويات المشتركة الملحة المُتمثلة في التغلب على جائحة فيروس كورونا المُستجد وآثارها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة. أكد الاجتماع عزم دول المجموعة على تكاتف الجهود الفردية والجماعية لحماية الأرواح، والسيطرة على هذه الجائحة، وحماية الوظائف والدخل، ودعم الاقتصاد العالمي خلال هذه المرحلة وبعدها، وضمان مرونة النظام المالي

البيان الصحفي

مجموعة العشرين: اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين 31 مارس 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين الذي عُقد افتراضياً يوم الثلاثاء الموافق 31 مارس 2020 بهدف تنسيق جهود المجموعة والمؤسسات الدولية والإقليمية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المُستجد، بالإضافة إلى الاتفاق على خارطة طريق لتنفيذ التزامات قمة قادة دول مجموعة العشرين الافتراضية التي عُقدت بتاريخ 26 مارس 2020 تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين

البيان الصحفي

مجموعة العشرين: اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين 23 مارس 2020

شارك صندوق النقد العربي في اجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين المُنعقد يوم الاثنين الموافق 23 مارس 2020 افتراضياً، تحت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، لمناقشة تبعات جائحة فيروس كورونا المُستجد على الاقتصاد العالمي، وتنسيق الجهود لمواجهة هذا التحدي. كما تطرقت الاجتماعات كذلك إلى التحضيرات لقمة قادة دول مجموعة العشرين الافتراضية التي ستنظمها رئاسة المملكة العربية السعودية لتنسيق الجهود العالمية الرامية إلى مكافحة الجائحة وما نجم عنها من آثار اقتصادية واجتماعية.

البيان الصحفي

Top