أخبار وبيانات صحفية

صندوق النقد العربي يُصدر العدد الثاني والخمسون من سلسلة كُتيبات تعريفية بعنوان " التأمين التكافلي "

في ضوء استراتيجيته للفترة (2020-2025) بإطار رؤية 2040، يسعى صندوق النقد العربي إلى نسج وتقوية أواصر التعاون والتواصل مع كافة الجهات والفئات المعنية في الدول العربية بهدف تحقيق الأهداف التي أُنشئ من أجلها، ونشر الخبرة والمعرفة الاقتصادية. في هذا السياق، يصدر الصندوق سلسلة "كتيبات تعريفية" تستهدف الفئات العمرية الشابة في الوطن العربي لتمكينهم من فهم أساسيات عدد من القضايا التي تهم الاقتصادات العربية.

 

يتناول العدد الثاني والخمسون من هذه السلسلة موضوع التأمين التكافلي، والذي يعتبر واحداً من قطاعات التمويل الإسلامي الأساسية، حيث يستعرض الكتيب عقد التأمين وخصائصه، وعناصره الأساسية، ووظائف شركات التأمين التجاري التقليدي، كما يستعرض أنواع التأمينات، ويركز على التأمين التكافلي من خلال التعريف به وشرح آلية عمله بما في ذلك صندوق المشتركين وصندوق المساهمين، وطبيعة العلاقة بينهما، والفروق الجوهرية بين التأمين التجاري والتأمين التكافلي.

 

تندرج هذه الأنشطة البحثية في إطار الجهود الرامية إلى تحقيق رؤية صندوق النقد العربي لعام 2040 في أن يكون الشريك الأقرب للدول العربية في تفاعلها مع التطورات والمستجدات الاقتصادية لدعم مسيرة الاستقرار الاقتصادي والتنمية في الدول العربية.

 

صندوق النقد العربي يُصدر العدد الثالث والخمسون من سلسلة كُتيبات تعريفية بعنوان " التقنيات الخضراء والمستدامة "

الكُتيب يُلقي الضوء على مفهوم التقنيات الخضراء والمستدامة وأهدافها وأهميتها للمجتمعات ودورها في تفعيل الاستدامة البيئية

في ضوء استراتيجيته للفترة (2020-2025)، يسعى صندوق النقد العربي إلى نسج وتقوية أواصر التعاون والتواصل مع كافة الجهات والفئات المعنية في الدول العربية بهدف تحقيق الأهداف التي أُنشأ الصندوق من أجلها، ونشر الخبرة، والمعرفة الاقتصادية. في هذا السياق، ارتأى الصندوق أهمية إصدار سلسلة كتيبات تعريفية جديدة تستهدف بالأساس تعزيز الوعي الاقتصادي والمالي لدى الشباب العربي وتمكينه من فهم أساسيات عدد من القضايا التي تهمه.
تستهدف سلسلة الكتيبات الجديدة الفئات العمرية الشابة في الوطن العربي وغير المختصين في الشأن الاقتصادي والمالي بهدف المساعدة على الإلمام بالأساسيات والجوانب المختلفة المتعلقة ببعض القضايا المهمة مثل الشمول المالي، وأساسيات التمويل، والتقنيات المالية الحديثة، والذكاء الاصطناعي، والعملات الرقمية، وغيرها من القضايا الأخرى الاقتصادية والمالية ذات الأولوية. يأمل الصندوق من خلال هذه الكتيبات أن يساهم في تعزيز دور الشباب العربي في التعامل مع القضايا والمستجدات من حوله بمعرفة ودراية بما يقود إلى الإسهام بفعالية في تحقيق الرؤى المستقبلية للدول العربية.

صندوق النقد العربي يُصدر العدد (121) من "النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية"

أنهى المؤشر المركب لصندوق النقد العربي لأسواق المال العربية تعاملات الأسبوع المنتهي في السابع عشر من شهر نوفمبر 2023 مرتفعاً بنحو 0.17 في المائة ليصل إلى حوالي 486.76 نقطة.

حققت القيمة السوقية لأسواق المال العربية مكاسباً بنحو 0.86 في المائة في نهاية الأسبوع المنتهي في السابع عشر من شهر نوفمبر 2023.

سجل المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية خلال الأسبوع المُنتهي في السابع عشر من شهر نوفمبر 2023 ارتفاعاً بنحو 0.17 في المائة، ما يعادل 0.85 نقطة مئوية، ليصل إلى نحو 486.76 نقطة، مقارنةً بمستواه المُسجل في العاشر من شهر نوفمبر 2023. في هذا الإطار، شهدت غالبية مؤشرات أداء البورصات العربية في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي ارتفاعاً في الأسبوع المنتهي في السابع عشر من شهر نوفمبر 2023، حيث سجلت اثنتا عشرة بورصة عربية ارتفاعاً في مؤشرات أدائها نتيجة تحسن مؤشرات قيم وحجم التداول ومؤشرات القيمة السوقية بسبب تحسن أداء قطاعات البنوك والعقارات والخدمات المالية والطاقة بشكل رئيس. في سياق متصل، أسهمت نتائج إعلان المراجعة النصف سنوية لمؤشر مورجان ستانلي "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة، والتي أسفرت عن ضم شركات عربية مدرجة جديدة ضمن المؤشر المنوه عنه في تحسن مؤشرات عدد من البورصات العربية في الأسبوع الماضي. في ذات الصدد، جاء تحسن عدد من البورصات العربية منسجماً مع الارتفاع المسجل في الأسبوع الماضي في الأسواق المالية الأمريكية وفي عدد من الأسواق الناشئة. كما تحسنت غالبية الأسواق المالية الأوروبية الأسبوع الماضي على خلفية إعلان المكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات) عن تباطؤ التضخم في منطقة "اليورو" في شهر أكتوبر من عام 2023.

صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع العاشر "عن بُعد" لمجموعة عمل التقنيات المالية الحديثة في الدول العربية يومي 22-23 نوفمبر 2023

المجتمعون يناقشون

تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي في القطاع المالي 

تطبيقات البيانات الضخمة في الهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية

ينظم صندوق النقد العربي يومي الأربعاء والخميس الموافقين 22-23 نوفمبر 2023 الاجتماع الدوري العاشر "عن بُعد" لمجموعة عمل التقنيات المالية الحديثة في الدول العربية. يشارك في الاجتماع كبار المسؤولين المعنيين بالتقنيات المالية الحديثة لدى المصارف المركزية، وهيئات أسواق المال، والبورصات في الدول العربية. إضافة إلى ممثلين عن المؤسسات المالية الإقليمية والدولية وفي مقدمتهم: صندوق النقد والبنك الدوليين، وبنك التسويات الدولية، ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، ومؤسسة التمويل الدولية، ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ومجلس الخدمات المالية الإسلامية، ومعهد التمويل الدولي، وتحالف النقد الدولي، إضافة لعدد من مراكز الأبحاث والجامعات، مثل: جامعة كامبردج، وجامعة هونغ كونغ، ومركز التمويل والتقنيات وريادة الأعمال في إنجلترا.

صندوق النقد العربي يصدر العدد التاسع عشر من "تقرير آفاق الاقتصاد العربي" متضمناً تحديثا لتوقعات النمو الاقتصادي والتضخم بالدول العربية عامي 2023 و2024.

مجلس محافظي صندوق النقد العربي يقبل إستقالة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي من منصبه كمديراً عاماً رئيساً لمجلس الإدارة، ويعين سعادة الدكتور فهد بن محمد بن علي التركي مديراً عاماً رئيساً لمجلس إدارة الصندوق حتى مارس 2029

إدارة صندوق النقد العربي ترحب بتعيين سعادة الدكتور فهد بن محمد بن علي التركي     

معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي يشكر أصحاب المعالي محافظي الصندوق على دعمهم للصندوق خلال فترة رئاسته، ويشيد بكفاءة وخبرات خلفه سعادة الدكتور فهد بن محمد التركي

أصدر مجلس محافظي صندوق النقد العربي قراراً بتعيين سعادة الدكتور فهد بن محمد بن علي التركي مديراً عاماً رئيساً لمجلس إدارة الصندوق، لاستكمال المدة المتبقية من الفترة الحالية لمعالي الدكتور الحميدي المنتهية يوم 5 مارس 2024 ولفترة جديدة قادمة من شهر مارس 2024 إلى شهر مارس 2029، وذلك بعد قبوله لإستقالة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي من منصبه كمديراً عاماً رئيساً لمجلس الإدارة، وثمّن أصحاب المعالي أعضاء المجلس جهوده المتميزة وعمله المخلص والدؤوب أثناء توليه رئاسة الصندوق منذ مارس 2014.

 

صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول "تشخيص مواطن الضعف في المالية العامة"

افتتحت اليوم الدورة التدريبية حول "تشخيص مواطن الضعف في المالية العامة" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، خلال الفترة
20 - 23 نوفمبر 2023، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق  استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

يشهد الاقتصاد العالمي العديد من التحديات تشمل ارتفاع وتذبذب أسعار السلع الأساسية وارتفاع مستويات المديونية وتكلفة خدمتها.  كما دفع الوضع الراهن أولوية التحرك من خلال سياسة المالية العامة التي تلعب دوراً محورياً في النشاط الإقتصادي بشكل عام وفي الإقتصادات العربية بشكل خاص، وذلك في إطار المساعي الرامية لإحتواء التحديات، ودعم التعافي الاقتصادي مع التركيز على وضع خطط لتحقيق الإصلاح على المدى المتوسط، والمحافظة على التوازنات الإقتصادية والمالية والإجتماعة في دولنا العربية. 

 

أن دور مالية الحكومة في الإقتصاد الكلي يتعدى إعداد الموازنة وضبط العجز ليشمل أموراً تتعلق بالدين العام وإصلاح الضرائب والإنفاق وشركات القطاع العام. فمعدلات الإنفاق العام المرتفعة مقارنة بمحدودية الإيرادات قد يؤدى إلى مستويات مرتفعة من الدين العام، هذا لا يدعو فقط إلى ضرورة تبني سياسة سليمة لإدارة الدين العام بهدف تخفيف أعبائه وبقائه في مستويات معقولة، بل يتطلب في الوقت نفسه إصلاح النظام الضريبي لزيادة إيرادته وتبني سياسة إصلاح النفقات المتنامية والتوجه نحو الإنفاق الإجتماعي.

صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول " تحليل ميزان المدفوعات وسياسات القطاع الخارجي "

افتتحت اليوم الدورة التدريبية حول " تحليل ميزان المدفوعات وسياسات القطاع الخارجي " التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، خلال الفترة 20 - 23 نوفمبر 2023، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

يعتبر القطاع الخارجي أحد القطاعات الاقتصادية الرئيسة والذي يعنى برصد وتسجيل كافة المعاملات من تدفقات وحيازات للأصول أو تحمل للخصوم مع غير المقيمين. ولما للقطاع الخارجي من أهمية وتأثير مباشر على الاستقرار الاقتصادي والمالي فإن كافة الدول توليه اهتماماً مباشراً من حيث التحليل وصياغة السياسات الملائمة لتعزيز دوره في تطوير وتنمية الاقتصاد، وكذلك للحد من المخاطر المرتبطة به.

تلقي هذه الدورة الضوء على قضايا ذات علاقة بالقطاع الخارجي، وخصوصاً في ظل التطورات العالمية والإقليمية المتلاحقة من أزمات ومخاطر تهدد استقرار القطاع الخارجي للدول حول العالم وفي المنطقة. وستتناول هذه الدورة على وجه التحديد مواضيع تتعلق بتحليل ميزان المدفوعات وحساباته الرئيسة (الحساب الجاري، الحساب الرأسمالي والمالي)، وضع الاستثمار الدولي؛ بالإضافة إلى تحليل وضع القطاع الخارجي.

صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول "التقنيات المالية الحديثة وتعزيز تطبيقاتها في القطاع المالي والمصرفي"

افتتحت اليوم الدورة التدريبية حول "التقنيات المالية الحديثة وتعزيز تطبيقاتها في القطاع المالي والمصرفي" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، خلال الفترة 20 - 23 نوفمبر 2023، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

يُعدّ التطور الرقمي والتقني من أهم ركائز مستقبل القطاع المالي والمصرفي، حيث يتم تنفيذ المعاملات المصرفية من خلال التطبيقات الإلكترونية والحلول الذكية. وتتمتع التقنيات المالية (FinTech) بقدرة عالية على تغيير هيكل وإجراءات الخدمات المالية التقليدية سوى على مستوى القطاع المصرفي او على مستوى القطاع المالي بشكل عام. 

 

تساعد التكنولوجيا المالية بتقديم الخدمات المالية بسرعة ويسر كما أنها تساهم في انخفاض التكاليف، مع تحقيق قدر عالي من الشفافية كما أنها تساهم في تعزيز الشمول المالي من حيث الوصول الى أكبر شريحة من السكان التي لا تستخدم النظام المالي والمصرفي التقليدي من ناحية أخرى فيمثل الفضاء الإلكتروني أحد أهم التحديثات التي تواجه الخدمات الرقمية بمعنى أنها أصبحت تُمثّل فرصاً وتحديات في الوقت نفسه للمؤسسات المصرفية والمالية.

 

 

صندوق النقد العربي بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية ينظم دورة حول " قياس التجارة الرقمية "

افتتحت صباح اليوم دورة "قياس التجارة الرقمية" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية، في مقر الصندوق بأبوظبي خلال الفترة 20 - 23 نوفمبر 2023.

 

لقد شهد مجال التجارة الرقمية تحولاً كبيراً خلال السنوات الماضية بسبب التطور الهائل في التقنيات الرقمية.  إذ لم تعزز هذه التقنيات من مساهمة التجارة الرقمية ضمن التجارة العالمية فحسب، بل سهلت أيضاً التنفيذ الفوري للخدمات عن بُعد لكل من الشركات والأفراد.  مع ذلك، لا يزال قياس حجم التجارة الرقمية بشكل دقيق يواجه تحديات ملحوظة، خاصة عندما تشارك منصات الوساطة الرقمية كطرف ثالث في هذه المعاملات الرقمية.