صندوق النقد العربي يُصدر دراسة حول

 " تقييم أثر برامج التصحيح الهيكلي في بعض الدول العربية: (الأردن - تونس - المغرب  - مصر)"

في إطار الجهود التي يبذلها صندوق النقد العربي على صعيد إعداد البحوث والدراسات، أصدر صندوق النقد العربي دراسة حول تقييم أثر برامج التصحيح الهيكلي في بعض الدول العربية، بهدف الوقوف على آثار برامج التصحيح الهيكلي لكل من صندوق النقد العربي وصندوق النقد الدولي بكل من الأردن وتونس والمغرب ومصر، باستخدام منهجية (قبل وبعد تطبيق البرنامج)، المتمثلة في مقارنة المؤشرات الاقتصادية خلال الفترة السابقة لتطبيق برنامج التصحيح الهيكلي، بنفس المؤشرات في مرحلة ما بعد تطبيق البرنامج.

بينت الدراسة إنخفاض عجز الموازنة العامة في الأردن بعد تطبيق برنامج الإصلاح في قطاع مالية الحكومة المدعوم بموارد صندوق النقد العربي، وكذلك بعد تطبيق برنامج تصحيح الاستعـــــداد الائتمــــــاني المدعوم بموارد صندوق الدولي، كما ساهم هذا الأخير في الحد من ارتفاع التضخم.

بالنسبة لتونس، توصلت الدراسة إلى أن برنامج تسهيل التصحيح الهيكلي في قطاع مالية الحكومة المدعوم بموارد صندوق النقد العربي، ساهم في خفض عجز الموازنة العامة. في حين ساهم برنامج تصحيح الاستعـــــداد الائتمــــــاني المدعوم بموارد صندوق النقد الدولي في خفض معدلات البطالة.

 في المغرب، أدى برنامج تسهيل التصحيح الهيكلي في قطاع مالية الحكومة المدعوم بموارد صندوق النقد العربي إلى تراجع عجز الموازنة العامة خلال وبعد تطبيق البرنامج. في حين ساهم برنامج خط الوقاية والسيولة المدعوم بموارد صندوق النقد الدولي من خفض عجز الميزانية، وتراجع عجز الحساب الجاري.

في مصر، ساهم برنامج تسهيل التصحيح الهيكلي في قطاع مالية الحكومة المدعوم بموارد صندوق النقد العربي في تراجع عجز الموازنة العامة إلى الناتج المحلي الإجمالي. في حين ساهم برنامج تسهيل التمويل الممدد المدعوم بموارد صندوق النقد الدولي في تراجع عجز الموازنة العامة إلى الناتج المحلي الإجمالي، واستقرارمعدلات التضخم وتحسن معدلات البطالة.

 

الدراسة كاملة متاحة على هذا الرابط