مجلس إدارة صندوق النقد العربي يعقد اجتماعه الثاني والتسعين بعد المائة يوم الخميس الموافق 26 سبتمبر 2019

مجلس إدارة صندوق النقد العربي يعقد اجتماعه الثاني والتسعين بعد المائة يوم الخميس الموافق 26 سبتمبر 2019 26-09-2019

 يواصل صندوق النقد العربي جهوده في متابعة برامج الإصلاح الاقتصادي والمالي في دوله الأعضاء لمقابلة التحديات المختلفة.

الصندوق يكثف جهوده لاستكمال إنشاء المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية.

الصندوق يقدم، خلال الربع الثالث من عام 2019، تسع دورات تدريبية وورشة عمل، من خلال معهد التدريب وبناء القدرات التابع له.

عُقِدَ اليوم الخميس الموافق 26 سبتمبر 2019، الاجتماع الثاني والتسعين بعد المائة لمجلس المديرين التنفيذيين لصندوق النقد العربي، في مدينة أبو ظبي، برئاسة الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي المدير العام رئيس مجلس الإدارة. استعرض الاجتماع تطورات أنشطة الصندوق، وأهم ما قام به في مجالات عمله المختلفة خلال الربع الثالث من عام 2019، في إطار استراتيجيته الخمسية (2015- 2020).

فيما يتعلق بنشاط الإقراض، أحيط المجلس علماً بطلبات القروض التي قدمتها الدول الأعضاء للاستفادة مجدداً من موارد الصندوق، والتطورات المتعلقة بالقروض القائمة، إضافة إلى نتائج بعثات المتابعة التي أوفدها الصندوق للوقوف على سير تنفيذ برامج الإصلاح المتفق عليها، والمدعومة بقروض من الصندوق.

من جانب آخر، تضمن جدول أعمال المجلس استعراضاً لتطورات النشاط الاستثماري للصندوق ومنها نشاط قبول الودائع من المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وأداء المحافظ الاستثمارية، والتطورات في الأسواق المالية العالمية، والإجراءات التي تم اتخاذها لتنفيذ استراتيجية الصندوق في مجال الاستثمار.

كما أُحيطَ المجلس عِلْمَّاً بفرص التدريب التي وفرها الصندوق خلال الربع الثالث من عام 2019، للكوادر العربية بالمؤسسات الاقتصادية والمالية والنقدية والإحصائية الرسمية في الدول العربية، من خلال معهد التدريب وبناء القدرات التابع له. تمثلت نشاطات المعهد، خلال الربع المذكور في عقد 9 دورات تدريبية وورشة عمل، تم تقديمها بمشاركة الفنيين بصندوق النقد العربي، وبالتعاون مع عدد من المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية. تناولت الدورات موضوعات اقتصادية متنوعة تواكب الاهتمامات والاحتياجات التدريبية للكوادر العربية الرسمية.

كما اطلع المجلس على نشاط الصندوق في مجال العمل على تطوير القطاع ‏المالي في الدول العربية، من خلال المبادرات التي يتبناها، بالتعاون مع المؤسسات المالية الإقليمية والدولية ذات ‏الصلة، ‏حيث أحيط المجلس علماً بتنظيم الصندوق لورشة عمل رفيعة المستوى حول "تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة"، لمناقشة جوانب تعزيز وصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل من القنوات الرسمية"، والجوانب التي يمكن أن تساعد في زيادة الائتمان المصرفي لهذه الشركات.

على صعيد نشاط الصندوق في إطار دوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أحيط المجلس علماً بنتائج اجتماع الدورة الثالثة والأربعين للمجلس، الذي نضمه الصندوق، يوم 15 سبتمبر 2019، في مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية. أيضاً اطلع المجلس على الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع العاشر لفريق عمل الاستقرار المالي في الدول العربية، والاجتماع الثامن للجنة العربية للمعلومات الائتمانية اللذين نظمهما الصندوق بمدينة أبو ظبي خلال شهر سبتمبر 2019.

على صعيد آخر، استعرض المجلس جهود الصندوق لاستكمال إنشاء مؤسسة تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، يمتلكها صندوق النقد العربي، لإدارة النظام الإقليمي لمقاصّة وتسوية المدفوعات العربيّة البينية، حيث تم إحاطة المجلس بالتطورات.

استعرض المجلس أيضاً ما قام به الصندوق، خلال الفترة منذ الاجتماع السابق له في يونيو 2019، في إطار دوره كأمانة لمجلس وزراء المالية العرب، حيث أخذ علماً بما قام به الصندوق في إطار الترتيبات للمشاركة في الاجتماعات السنوية القادمة لصندوق النقد والبنك الدوليين. كذلك أحيط المجلس علماً بالترتيبات المتعلقة بالتحضير للاجتماع الخامس لوكلاء وزارات المالية العرب، المقرر عقده في شهر يناير القادم 2020، والمنتدى الخامس للمالية العامة المزمع عقده في شهر نوفمبر 2020.

Top