صندوق النقد العربي ينظم ورشة العمل الرابعة عن بعد لإلحاق البنوك التجارية في منصة "بنى" للمدفوعات العربية

09-04-2020

مشاركة واسعة من البنوك العربية والعالمية

مناقشة منتجات وخدمات المنصة والحوافز المقدمة للمشاركين من البنوك

 

الخميس 9 أبريل 2020   

بعد الاعلان عن إطلاق منصة "بنى" للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الاقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل صندوق النقد العربي، يواصل صندوق النقد العربي جهوده في متابعة عملية إجراءات إلحاق البنوك المركزية والتجارية في المنصة. في هذا الاطار، نظم الصندوق  بعد ظهر اليوم الخميس الموافق  9 أبريل (نيسان) ورشة العمل الرابعة لالحاق البنوك،  شارك فيها كبار المسؤولين من أكثر من 40 بنكاً من البنوك العاملة في المنطقة العربية وخارجها، التي أبدت استعدادها للانضمام الى المنصة في المراحل الأولى لاطلاقها. 

استعرضت الورشة الخدمات المختلفة التي تقدمها المنصة للمشاركين، حيث تم تسليط الضوء على مزاياها المختلفة بما تشكله من تطور مهم في الاسواق المالية العربية. تعتبرهذه الورشة، المحطة الأولى من سلسلة ورش عمل مركّزة، تتطرق الى عدة مواضيع استراتيجية وتنظم على مدى عدة أسابيع بشكل رقمي عن بعد، نظراً للأوضاع الراهنة.  

تجدر الإشارة أن منصة "بنى" تمثل منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية وكذلك المعاملات المالية بين الدول العربية والشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية. تهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم منصة بنى إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم المنصة في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.

يذكر أن المنصة متاحة لكافة البنوك التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

في هذه المناسبة أعرب معالي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي عن سعادته للتجاوب الكبير من البنوك المركزية والتجارية في المنطقة العربية للمشاركة في المنصة، بما يبرز اهتمام المؤسسات المالية والمصرفية بخدمات المنصة والاهمية الاستراتيجية لها. كما جدد معاليه خالص تقديره وامتنانه لأصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على دعمهم لجهود الصندوق في إنشاء المنصة.

Top