صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول "نماذج المدخلات والمخرجات للتنبؤ وتقييم أثر السياسات الاقتصادية"

01-11-2020

أبوظبي – دولة الامارات العربية المتحدة

 

اُفتتحت اليوم الدورة التدريبية حول "نماذج المدخلات والمخرجات للتنبؤ وتقييم أثر السياسات الاقتصادية" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، خلال الفترة 1 - 5 نوفمبر 2020  من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

تُعتبر نماذج المدخلات والمخرجات أحد أساليب التنبؤ وأداة لتقييم أثر السياسات الاقتصادية، ولكونها تعتمد على بيانات وجداول الحسابات القومية السنوية، فإن نماذج المدخلات والمخرجات تمكّن من إعداد تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة وبالأسعار الجارية، إضافة إلى مكونات الطلب الإجمالي في الاقتصاد، خاصة ما يتعلق بالاستثمار والاستهلاك والتجارة الخارجية.

 

يتم إعداد التنبؤات الاقتصادية للحصول على نظرة استشرافية لتطور معدلات النمو الاقتصادي على المدى القصير، في انتظار توفر البيانات حول انجازات الأنشطة الاقتصادية التي تستخدمها الأجهزة الإحصائية في إعداد الحسابات القومية النهائية، التي عادة ما تتطلب وقتاً لتوفيرها.  من جانب آخر، تستخدم نماذج المدخلات والمخرجات كذلك، كأداة لمحاكاة وتقييم أثر بعض السياسات الاقتصادية على النمو الاقتصادي وغيره من المتغيرات الاقتصادية. في هذا الإطار، تساعد هذه النماذج على تشخيص التحديات الاقتصادية الكلية القائمة، وتمكّن صناع القرار من اختيار أنسب الإجراءات والتدابير وصياغة التوصيات بشأن أولويات السياسات الاقتصادية.

 

بهذه المناسبة جاء في كلمة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي:

 

النص

Top