صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول "مؤشر الاستقرار المالي: المنهجية والأهداف"

01-11-2020

صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول

"مؤشر الاستقرار المالي: المنهجية والأهداف"

 

أبوظبي – دولة الامارات العربية المتحدة

 

اُفتتحت اليوم الدورة التدريبية حول " مؤشر الاستقرار المالي: المنهجية والأهداف " التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، خلال الفترة
1 - 5 نوفمبر 2020، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

 

تعد الأزمات المالية من أبرز التحديات التي تواجه الأنظمة المالية والمصرفية وتهدد استقرارها. إن مواجهة الأزمات والتقلبات المالية والحفاظ على الاستقرار المالي من أهم الأهداف الرئيسة التي تسعى السلطات الرقابية لتحقيقها، لذلك برزت الحاجة إلى بناء مؤشر يعبر عن حالة النظام المالي من خلال مجموعة من المتغيرات يمكن من خلالها تقييم التحديات التي تواجه هذا النظام.

 

في هذا الإطار، طورت السلطات الرقابية أنظمة جديدة لعملية الرقابة المستمرة على المستوى الكلي والجزئي، تمثلت في تطوير أنظمة الإنذار المبكر ومؤشرات الاستقرار المالي، لتقييم مدى استقرار القطاع المالي.  حيث تُعتبر مؤشرات الاستقرار المالي بمثابة نظام إنذار يساعد على التعرف المبّكر على الهشاشات التي تؤدي للأزمات المالية، فضلاً عن تخفيض تكاليف معالجة آثارها.

 

بهذه المناسبة جاء في كلمة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي:

 

النص

Top