صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع السابع للجنة العربية للمعلومات الائتمانية يومي الأربعاء والخميس الموافقين 20 و21 مارس 2019، في فندق الانتركونتننتال، أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة

20-03-2019

تطبيقات البلوكشين في خدمات المعلومات الائتمانية

دور نظم المعلومات الائتمانية في تعزيز الشمول المالي

المنهجيات المتطورة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي في مجال الاستعلام الائتماني

 

أُفتتح صباح اليوم الأربعاء الموافق 20 مارس 2019، الاجتماع الدوري السابع للجنة العربية للمعلومات الائتمانية، في فندق الانتركونتننتال، بأبوظبي.  يُذكر أن الفريق ينبثق عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، ويضم في عضويته المدراء والمسؤولين عن مراكز المعلومات الائتمانية لدى المصارف المركزية العربية ومدراء شركات المعلومات الائتمانية الوطنية المرخص لها من طرف المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، إضافة إلى صندوق النقد العربي، الذي يتولى الأمانة الفنية للجنة.

يساهم الفريق في تطوير نظم المعلومات الائتمانية ونظم تسجيل الضمانات والرهونات في الدول العربية من خلال تقديم النصح للسلطات الوطنية لتطوير وتحديث أنظمتها، ودراسة سبل تبادل المعلومات الائتمانية، وكذلك إمكانية ربط أنظمة الاستعلام الائتماني في إطار إقليمي بما يخدم الأغراض والمصالح المشتركة مع مراعاة التشريعات والقوانين المحلية لكل دولة. إلى جانب تعزيز التعاون بين مختلف المؤسسات والجهات الرسمية العربية المعنية بأنظمة الاستعلام الائتماني وبين هذه الجهات والمؤسسات الدولية ذات العلاقة واللجان والجمعيات المماثلة. وكذلك تبادل الخبرات والتجارب في مجال نظم الاستعلام الائتماني بما يساهم في مواكبة تنامي الأنشطة والخدمات المالية والمنتجات ذات القيمة المضافة بين الدول العربية، إضافة الى تعزيز الوعي بقضايا أنظمة الاستعلام الائتماني من خلال عقد الندوات وورشات العمل.

سيناقش الفريق في اجتماعه عدد من المواضيع التي تشمل إطار تبادل المعلومات الائتمانية، ودور نظم المعلومات الائتمانية في تعزيز الشمول المالي، ودور خدمات المعلومات الائتمانية في تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الخدمات المالية، حيث أصبح هناك اهتمام واضح من قبل السلطات الرقابية لتوفير قاعدة معلومات ائتمانية شاملة عن عملاء البنوك والشركات المالية الأخرى، تمكن من تعزيز فعالية إدارة المخاطر لدى المؤسسات المالية، وتقلل من نسب تعثر العملاء، وتعزز من التمويل المسؤول، وتحسن من فرص العملاء خاصة منهم الشركات الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى التمويل، بما ينعكس إيجابياً على تحسين الشمول المالي وتعزيز الاستقرار المالي في الدول العربية.

 كذلك سيناقش الفريق مواضيع أخرى هامة مثل الإبلاغ عن اختلاف البيانات، والأطر القانونية لتطوير نظم المعلومات الائتمانية، ونظام البيانات المالية للتقييم الائتماني، إضافةً لتطبيقات المنهجيات المتطورة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي في مجال الاستعلام الائتماني، الذي يؤدي استخدامه إلى توفير ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت وبيانات أكثر دقة، ويقلل من مخاطر حدوث أخطاء بشرية، الأمر الذي ﻳﺮﻓﻊ من ﺟﻮدة المعلومات الائتمانية ويعزز من تصميم ﻤﻨﺘﺠﺎت مصرفية ومالية تأخذ بالاعتبار مخاطر العملاء بدقة وبتكلفة أقل. إلى جانب القضايا والمستجدات المطروحة دولياً على صعيد المعلومات الائتمانية.

 تجدر الإشارة إلى أن صندوق النقد العربي يتولى في إطار دوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أمانة اللجنة. ترتكز مهام الصندوق في هذا الصدد على إعداد جدول الأعمال والمساهمة في الدراسات والتقارير التي تعدها اللجنة ومتابعة توصيات الفريق.

Top