صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع التاسع لفريق عمل الاستقرار المالي في الدول العربية الاربعاء والخميس الموافقين 27 و28 فبراير 2019، في فندق الإنتركونتننتال، أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة

27-02-2019

مخاطر مديونية القطاع العائلي وأثرها على الاستقرار المالي

تداعيات العملات الإفتراضية على الإستقرار المالي

تطبيق مؤشر أسعار الأصول العقارية ومؤشرات الاستقرار المالي

 

أُفتتح صباح اليوم الأربعاء، الاجتماع الدوري التاسع لفريق عمل الاستقرار المالي في الدول العربية، في فندق الإنتركونتننتال، بأبوظبي.  يُذكر أن الفريق ينبثق عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، ويضم في عضويته مدراء إدارات الاستقرار المالي لدى تلك المصارف والمؤسسات، إضافة إلى صندوق النقد العربي، الذي يتولى الأمانة الفنية له. كما يحضر اجتماع الفريق ممثل عن اتحاد المصارف العربية واتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، إلى جانب كل من مجلس الإستقرار المالي ومعهد الاستقرار المالي.

يساهم الفريق في تطوير السياسات والأدوات المتعلقة بتعزيز الاستقرار المالي في الدول العربية، وتبادل الخبرات والتجارب بينها في هذا الشأن. كما تندرج ضمن مهام الفريق إعداد تقرير الإستقرار المالي في الدول العربية، وإعداد أوراق عمل ودراسات حول أوضاع الاستقرار المالي في الدول العربية والنواحي المتعلقة بها، إضافة إلى المساهمة في تعزيز الوعي بقضايا الاستقرار المالي من خلال عقد ندوات وورش عمل وإصدار التقارير الدورية بخصوصها.

سيناقش الفريق في الاجتماع عدد من المواضيع الجديدة التي تشمل أثر ارتفاع أسعار الفائدة العالمية على الاستقرار المالي في الدول العربية، والتقلبات في أسعار النفط وانعكاساتها على الودائع المصرفية، إذ أن إرتفاع أسعار الفائدة العالمية وكذلك تقلبات أسعار النفط تؤثر على سيولة الجهاز المصرفي، وبالتالي تبرز أهمية دراسة المخاطر الناجمة عن حدوث التطورات المتعلقة بأسعار الفائدة وتقلبات أسعار النفط وآثارهما على الاستقرار المالي في الدول العربية. كما سيناقش الفريق تطبيق مؤشر أسعار الأصول العقارية ودوره في رصد فقاعات أسعار الأصول العقارية وبالتالي تقدير المخاطر في السوق العقاري. إضافةً إلى العديد من المواضيع الجديدة التي تهم قضايا الإستقرار المالي في الدول العربية مثل تأثير التحركات في أسعار الأصول الخطرة على الاستقرار المالي، وخارطة الاستقرار المالي للبنوك وأدوات الحد من فقاعات العقارات ونمو الإئتمان.

 كذلك سيناقش الاجتماع عدد من أوراق العمل منها، تحديد حجم مديونية القطاع العائلي في الدول العربية وأثرها على الاستقرار المالي، حيث تزايد الاهتمام بهذا الموضوع في مختلف الدول، كون أن الإفراط في مديونية هذا القطاع يشكل مخاطر نظامية تنعكس سلباً على الاستقرار المالي والإجتماعي والإقتصادي، ومؤشرات سلامة قطاع الشركات وتحديد المخاطر وتداعياتها على القطاع المالي في الدول العربية، ومخاطر وتداعيات العملات الإفتراضية على القطاع المالي. كما سيستعرض الإجتماع التقرير المشترك لصندوق النقد العربي وصندوق النقد والبنك الدوليين بخصوص علاقات البنوك المراسلة مع الدول العربية، إضافةً إلى التحضيرات المتعلقة بتقرير الاستقرار المالي العربي لعام 2019.

تجدر الاشارة إلى أن صندوق النقد العربي يتولى في إطار دوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أمانة الفريق. ترتكز مهام الصندوق في هذا الصدد على إعداد جدول الأعمال والمساهمة في الدراسات والتقارير التي تعدها اللجنة ومتابعة توصيات الفريق.

Top