تحت عنوان  "متطلبات وخطوات الإنضمام لمنصة بُنى"

12-11-2021

يعقد صندوق النقد العربي ورشة عمل تفاعلية لإستعراض مسيرة الإعداد والتجهيز للمشاركة في منصة "بُنى" للمدفوعات العربية

تستضيف الورشة أكثر من 200 مشارك من ممثلي البنوك المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية العربية والإقليمية والعالمية

 

يعقد صندوق النقد العربي اليوم الخميس الموافق 11 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021، ورشة عمل "عن بعد"، لإستعراض مراحل الانضمام إلى منصة "بُنى" للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، بدءاً من التسجيل والتوقيع مروراً بالتجهيز الفني والتدريب وصولاً إلى العضوية الكاملة في شبكة "بُنى" للبنوك والمؤسسات المالية المشاركة.

يتحدث في الورشة طاقم من فريق العمل في منصة "بُنى" للمدفوعات العربية، عن كافة الخطوات المتعلقة بعملية الانضمام إلى "بٌنى"، ويشاركون الحضور خبراتهم وتجاربهم في دعم ومساندة البنوك والمؤسسات المالية المشاركة في منصة "بُنى للمدفوعات العربية" على الانضمام إلى نظام "بُنى" والمباشرة بتنفيذ المدفوعات عبر الحدود بالعُملات العربية والدولية المدرجة.

سيُقدم المتحدثون شرحاً متكاملاً يتضمن الخطوات التي على الجهات الراغبة بالالتحاق في  منصة "بُنى" إتباعها لإنجاز عملية التكامل بسهولة ويسر خلال فترة زمنية قصيرة، والاستفادة من جهوزية وقدرات نظام "بُنى" على تأمين الترابط والتواصل بين كافة البنوك والمؤسسات المالية العاملة في المنطقة العربية وخارجها.

يشارك في الورشة أكثر من 200 مشارك يمثلون البنوك المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية ومزودي خدمات المدفوعات والخدمات المالية من المنطقة العربية وخارجها، للإطلاع على هذه المواضيع المهمة والحيوية حول منصة "بُنى للمدفوعات العربية".

في هذه المناسبة قال السيد مهدي مانع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (منصة بٌنى للمدفوعات العربية): "إن قدرة بُنى على توفير مسار مرن ومتطور لإنجاز عملية الإنضمام إلى نظامها للمدفوعات وبالتالي المثابرة على بناء وتوسيع شبكتها من المؤسسات المشاركة، يشكل عنصر رئيس في تنفيذ بُنى لخططها الهادفة إلى تكريس حضور واسع على المستوى الإقليمي والدولي."

وأضاف مانع قائلاً: "إن الزخم الذي نشهده حالياً في نمو وتوسع شبكتنا من الجهات المشاركة، لا يشكل فقط دليلًا على نجاح نظامنا ومستوى القبول الذي يحظى به، بل هو أيضًا دافع لنا للتحسين والاستفادة من الدروس التي نتعلمها يومياً من خلال تفاعلنا مع مستخدمي هذا النظام. نحن على ثقة أن عنصر التعاون يشكل عامل أساسي لتحقيق النمو في مجال المدفوعات والقطاع المالي في المنطقة العربية، والمساهمة في زيادة كفاءة أنشطة الدفع عبر الحدود على المستوى الدولي."

تجدر الإشارة إلى أن منصة "بُنى" تشكل نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم "بُنى" إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم "بُنى" في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال. 

Top