المنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية "إرساء أسس الإدارة الرشيدة للسياسة المالية في الدول العربية"

04-02-2019

المنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية "إرساء أسس الإدارة الرشيدة للسياسة المالية في الدول العربية"

تنظيم صندوق النقد العربي وصندوق النقد الدولي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 فبراير 2019

بحضور أصحاب المعالي وزراء المالية ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية والسيدة كريستين لاغارد

 

ينظم صندوق النقد العربي بالمشاركة مع صندوق النقد الدولي ووزارة المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة المنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية "إرساء أسس الإدارة النشطة للسياسات المالية في الدول العربية"، يوم السبت الموافق 9 فبراير 2019 في مدينة دبي بقاعة المرجان – مدينة جميرا. يفتتح المنتدى كل من معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، والسيدة كرستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي، بحضور ومشاركة عدد من أصحاب المعالي وزراء المالية العرب ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، إلى جانب عدد من رؤساء وكبار المسؤولين والخبراء من المؤسسات المالية الإقليمية والدولية ووزارات المالية والمصارف المركزية في الدول العربية.

يناقش المنتدى قضايا السياسة المالية وآفاق التطورات الاقتصادية والمالية. يهدف المنتدى، إلى تبادل الخبرات ومناقشة التحديات التي يواجها صنّاع السياسات الإقتصادية في المنطقة العربية في إطار التطورات الاقتصادية والمالية الإقليمية والدولية. سيتناول المنتدى استراتيجيات وتحديات تحقيق النمو الشامل والمستدام، إضافةً لمناقشة تجارب تطوير أطر وقواعد المالية العامة. كما سيناقش المنتدى التنسيق بين السياستين المالية والنقدية في إطار التطورات الإقتصادية والمالية. كذلك سيتناول التجارب الإقليمية والدولية المتعلقة بجوانب تطوير سياسات واستراتيجيات إدارة الدين العام.

أكد في هذه المناسبة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي على أهمية المنتدى كملتقى لتعزيز فرص تبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية لمناقشة تحديات السياسة المالية في إطار التطورات الاقتصادية والمالية الراهنة، منوهاً بالجهود التي تقوم بها السلطات في الدول العربية على صعيد إصلاحات المالية العامة وتطوير استراتيجيات إدارة الدين العام، وتداعيات هذه الجهود على آفاق تحقيق الاستقرار الإقتصادي وتعزيز النمو الشامل المستدام. كما أعرب معاليه عن شكره وإمتنانه لكل من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المالية والمصرف المركزي في دولة الإمارات العربية المتحدة على تعاونهم في الإعداد للمنتدى.

Top