صندوق النقد العربي يقدم لليمن قرضاً جديدا بقيمة 200 مليون دولار

تم يوم الأحد الموافق 26 ديسمبر 2010 في مقر صندوق النقد العربي بأبوظبي - دولة الإمارات العربية المتحدة، التوقيع على اتفاقية يقدم بموجبها صندوق النقد العربي إلى الجمهورية اليمنية قرضاً جديدا قيمته 43 مليون دينار عربي حسابي (د.ع.ح.)، أي ما يعادل نحو 200 مليون دولار أمريكي. وقد قام بالتوقيع عن الجمهورية اليمنية معالي وزير المالية نعمان طاهر الصهيبي، وعن جانب صندوق النقد العربي سعادة الدكتور جاسم المناعي المدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق، وحضر مراسم التوقيع سعادة عبد الله حسين الدفعي  سفير الجمهورية اليمنية لدى دولة الامارات العربية المتحدة والوفد المرافق من وزارة المالية والبنك المركزي اليمني.
 
وبتقديم هذا القرض، يكون الصندوق قد وفر للجمهورية اليمنية اثنين وعشرين قرضاً بقيمة إجمالية قدرها نحو 175.4 مليون د.ع.ح.  أو ما يعادل 808 ملايين دولار أمريكي.
 
ويساهم القرض الأخير في دعم برنامج إصلاح اقتصادي جديد ينفذه اليمن ويغطي الفترة حتى عام 2012 ويهدف برنامج الإصلاح المتفق عليه إلى استعادة التوازن المالي الداخلي والخارجي وإرساء مقومات الاستقرار الاقتصادي. ويشمل البرنامج إجراءات وسياسات ترمي إلى تعزيز الإيرادات وترشيد الإنفاق وتقوية الإدارة المالية وكذلك تحفيز النمو في القطاع غير النفطي.
 
هذا، ولا تقتصر علاقات التعاون بين الجمهورية اليمنية وصندوق النقد العربي فقط على الجانب التمويلي، حيث أن الصندوق يوفر من خلال معهد السياسات الاقتصادية فرص التدريب للكوادر الفنية اليمنية الرسمية العاملة في الأجهزة المالية والنقدية والإحصائية. وفي هذا الإطار، وحتى الآن، شارك 411 متدرباً في الدورات وحلقات وورش العمل التي نظمها الصندوق في مختلف المجالات الاقتصادية والمصرفية والنقدية والمالية. هذا كما وفر الصندوق لليمن معونات فنية أخرى متعددة في مجال التأهل للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وفي مجال نشاط البنك المركزي اليمني وكذلك في مجال تحسين وتحديث بيانات ميزان المدفوعات ودراسة إنشاء سوق الأوراق المالية.