صندوق النقد العربي يستضيف الاجتماع الدوري للمجموعة التشاورية للجنة بازل للرقابة المصرفية يومي 11-12 أكتوبر بأبوظبي

10-10-2017

يستضيف صندوق النقد العربي الاجتماع الدوري للمجموعة التشاورية للجنة بازل للرقابة المصرفية الذي سينعقد خلال الفترة 11-12 أكتوبر في مدينة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. يشارك في الاجتماع عدد من كبار المسئولين من إدارات الرقابة المصرفية في المصارف المركزية والهيئات الرقابية العالمية، وممثلو لجان الرقابة المصرفية للمجموعات الإقليمية المختلفة. يشارك صندوق النقد العربي العضو في الاجتماع بصفته الأمانة الفنية للجنة العربية للرقابة المصرفية.

ينـاقش الاجتــماع عدداً من الموضوعات الهامة في إطار برنامج عمل المجموعة التشاورية للجنة بازل للرقابة المصرفية لعام 2017، بصورة خاصـــــــــة قضـــــايا التنسيق ما بين الســــلطات الرقابية عبر الحــدود- (Home-Hosts arrangements)، والإجــراءات الاستنسابية في إطار بازل III (Proportionality and the Basel III framework)، والتحديات التي تواجه القطـــــــاع المصرفي في ظل بيئة تتسم بانخفاض أسعار الفائدة وتداعيات ذلك على أسعار الأصول وربحية المصارف. إضافة لذلك سوف يناقش الاجتماع موضوع تقنية الخدمات المالية وانعكاساتها على قضايا الشمول المالي من منظور التدابير التنظيمية والرقابة المصرفية، كما سيناقش خيارات السياسات الحصيفة في تكوين المخصصات لمواجهة الخسائر المتوقعة على ضوء الدروس المستفادة من تجارب الدول الآسيوية.

من جانب آخر، يتضمن الاجتماع جلسة لتبادل التجارب والخبرات تتضمن عروضاً لممثلي الهيئات الرقابية والمصارف المركزية الدولية، من بينها عرض للأمانة الفنية للجنة العربية للرقابة المصرفية حول "إدارة مخاطر السيولة وفق متطلبات بازل III في الدول العربية". يتطرق العرض لتطبيق ركائز الإطار الرقابي لإدارة مخاطر السيولة في الدول العربية وجهود المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية لتمكين المصارف العربية من الوفاء بهذه المتطلبات.

في هذا الصدد، أعرب معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عن ترحيب الصندوق باستضافة الاجتماع الدوري للمجموعة التشاورية للجنة بازل، الأمر الذي يعكس دور الصندوق من حيث التنسيق والتعاون القائم بين اللجنة العربية للرقابة المصرفية ولجنة بازل، ويساهم في تعزيز دور اللجنة العربية كحلقة وصل بين السلطات الإشرافية والرقابية في الدول العربية والمؤسسات المالية الدولية المعنية.

Top